حكم الوشم والنمص ووصل الشعر بشعر وتفليج الأسنان (تبريد الأسنان)

حكم الوشم والنمص ووصل الشعر بشعر وتفليج الأسنان (تبريد الأسنان)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي نصر عبده بالحجج البينات وأيده بالمعجزات الظاهرات وأظهره على خصومه وقواه بالادلة الدامغات
الحمدلله الموجود أزلا وأبدا بلا مكان ,مهما تصورت ببالك فالله بخلاف ذلك ومن وصف الله بمعنى من معاني البشر فقد كفر والصلاة والسلام على سيد الكائنات وعلى اله وصحبه الطيبين الكرام أصحاب البراهين والارشاد وبعد.

إن من مَعاصي البَدنِ التي هي من الكبائر الوَشم وهو غَرز الجِلد بالابرة حتى يَخرُجَ الدّمُ ثم يُذَرُّ (يرش) على المحلِّ نحوُ نِيْلَةٍ ليَزْرَقَّ أو يَسْودَّ وذلك لحديث الصحيحين “لَعنَ رسولُ الله الواصِلَة والمُسْتَوصِلَةَ والواشِمةَ والمُستَوشِمَة والنّامِصَة والمتنَمّصَةَ“. وأما وشْمُ البَهِيمة كالبقر أو الماعز لتمييزها عن غيرها فيجوز لكن يفعله في غير الوجه لحديث ” ولا يَسِمْ أحَدٌ الوَجْهَ ” رواه عبد الرزاق الصنعاني.

وأما النمص فقد قال بعضُ العلماء في تفسيره: هوَ الأخذ من شعور الوجه كالحاجبين بنتف أو غيره وقال بعضُهم النتف فقط. أما الشعر الذي ينبت للمرأة على شاربها أو على ذَقَنها فهذا قال العلماء فيه أنه يستحب إزالته للمرأة.

ومما يَحرُم أيضًا على المرأةِ بَردُ أسنانِها بالمِبْرد للتفريق بينها للحُسْن لحديث لعَنَ الله المتفَلّجاتِ من النساء رواه مسلم. وأمّا إن فعَلت ذلك بإذن الزوج فيجوز لأن هذا الحديثَ من العامّ المخصوص. ويَحرم الوصلُ بشَعر نَجِس أو شَعر ءادَمِي مُطلقًا

والله سبحانه وتعالى أعلم وأحكم

مقالات ذات صله