الآجروميّة 13 بَابُ ظَرفِ الزّمان وظرفِ المكان

الآجروميّة 13 بَابُ ظَرفِ الزّمان وظرفِ المكان

ظَرْفُ الزَّمانِ هُوَ اسْمُ الزَّمَان المَنْصُوبُ بِتَقْدِير فِي نَحْوُ: الْيَوْمَ وَاللّيْلَةَ وَغُدْوَةً وَبُكْرَةً وَسَحَرًا وَغَدًا وَعَتَمَةً وَصَبَاحًا وَمَسَاءً وَأَبَدًا وَأَمَدًا وَحِينًا وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ. وَظَرْفُ الْمَكَانِ هُوَ اسْمُ الْمَكَانِ الْمَنْصُوبِ بِتَقْدِير فِي نَحْوُ: أَمَامَ وَخَلْفَ وَقُدَّامَ وَوَرَاءَ وَفَوْقَ وَتَحْتَ وَعِنْدَ ومَعَ وَإِزَاءَ وَحِذَاءَ وَتِلْقَاءَ وَهُنَا وَثَمَّ وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ.

(ظرف الزمان) في اصطلاح النحاة (هو اسم الزمان) الذي يقع الحدث فيه (المنصوب بتقدير في)، فإذا قلت: صمت يوم الخميس كان التقدير صمت في يوم الخميس، فاليوم وقع فيه الصوم (نحو: اليوم) في نحو قولك: صمت اليوم، فليوم منصوب على الظرفية الزمانية بصمت، ومثله صمت يومَ الجمعةِ أو يومَ الخميس (والليلة) نحو: اعتكفت الليلة أو ليلةً أو ليلة الجمعةِ، فالكل منصوب على الظرفية الزمانية بالفعل الذي قبله (وغدوة) نحو: أزورك غدوةً فأزورك فعل مضارع وفاعله مستتر فيه وجوباً تقديره أنا، والكاف ضمير المخاطب مفعول به مبني على الفتح في محل نصب، وغدوةً منصوب على الظرفية الزمانية بأزور، (وبكرة) نحو: أزورك بكرةً (وسحراً) نحو: أجيئك سحراً (وغداً) نحو: أجيئك غداً (وعتمة) نحو: أجيئكَ عتمةً (وصباحاً) نحو: أجيئك صباحاً (ومساء) نحو: أجيئك مساءً، والإعراب ظاهر مما قبله (وأبداً) نحو: لا أكلمُ زيداً أبداً، وإعرابه لا نافية، وأكلم فعل مضارع، وفاعله مستتر فيه وجوباً تقديره أنا، وأبداً منصوب على الظرفية الزمانية ؛ والأبد الزمن المستقبل الذي لا نهاية له (وأمداً) نحو: لا أكلم زيداً أمداً، والأمد الزمن المستقبل (وحيناً) تقول: قرأت حيناً، فقرأت فعل وفاعل، وحيناً منصوب على الظرفية الزمانية، والحين الزمان المبهم، (وما أشبه ذلك) نحو: وقت وساعة وضحوة.

(وظرف المكان هو اسم المكان) الذي يقع فيه الحدث (المنصوب بتقدير في نحو: أمام) تقول: جلست أمام الشيخ، فجلست فعل وفاعل، وأمام منصوب على الظرفية المكانية بجلست، والشيخ مضاف إليه (وخلف) نحو: جلست خلفه (وقدّام) بمعنى الأمام (ووراء) بمعنى الخلف (وفوق) نحو: جلست فوق السطح ففوق منصوب على الظرفية المكانية، والسقف مضاف إليه (وعند) بمعنى المكان القريب نحو: جلست عند زيدٍ، فعند منصوب على الظرفية المكانية، وزيد مضاف إليه (ومع) بمعنى مكان الاجتماع والمصاحبة نحو: ركبت مع زيدٍ، فمع منصوب على الظرفية المكانية، وزيد مضاف إليه (وإزاء) بمعنى مقابل نحو: جلست إزاء زيدٍ، فإزاء منصوب على الظرفية المكانية، وزيد مضاف إليه (وحذاء) بمعنى المكان القريب نحو: جلست حذاء زيدٍ، فحذاء منصوب على الظرفية المكانية، وزيد مضاف إليه (وهنا) اسم إشارة للمكان القريب فهو ظرف مكان نحو: جلست هنا، فهنا مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية (وثَمَّ) اسم إشارة للمكان البعيد فهو ظرف مكان نحو: جلست ثَمَّ، فثَمَّ مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية المكانية (وما أشبه ذلك) من أسماء المكان المبهمة نحو: يمين وشمال وبريد وفَرْسَخ وميل.

مقالات ذات صله