حُكمُ التَّزَيُّنِ في الإسلام

حُكمُ التَّزَيُّنِ في الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق محمد الأمين

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَن تَشَبَّهَ بِقَومٍ فهو مِنهُم” أخرجه أبو داود وصحّحه ابن حبان.

– كل زي أحدثه الكفار في اللباس أو في الجسم وكان معروفا فيهم استعماله لا يجوز أن يشاركهم فيه المسلمون.

– لا يجوز تجعيد الشعر ولا تمليسه للخلية أما المتزوجة فيجوز بإذن الزوج.

– تحمير الوجه والشفتين لا يجوز عند الشافعي للخلية ويجوز عند أحمد ويجوز للمتزوجة بإذن الزوج عند الشافعي

– وصل الشعر بشعر ءادمي لا يجوز ولو بإذن الزوج. قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : « لعن رسول الله الواصلة والمستوصلة والواشـمة والمستوشـمة » رواه البخاري ومسلم.

– المانكير تشبه بالكفار لا يجوز.

– الكحل العادي كالإثمد يجوز للمتزوجة وغيرها أما الذي أحدثنه في هذا الزمن فيه تغرير

– الكحل الزائد الذي يوضع لتكبير حجم العين هذا من عادة الفاجرات لا يجوز

– واللون الذي يضعنه على الجفن لا يجوز لأنه تشبه بالكافرات.

– مالم يكن من العادات القديمة من الكحل فهو من فعل الكافرات أو الفاجرات فلا يجوز فعله.

– وكل ما عرف أنَّه من زي الكافرات أو الفاجرات من الزي والكحل وغير ذلك فلا يجوز للمسلمات فعله.

– الكونتور من عادات الفاجرات لا يجوز

– المسكره من عادات الفاجرات لا يجوز

– السوار قال بعض الحنفيه يجوز إظهاره مثل الكحل والخاتم.

– ما يسمى فونداتين إذا وضعته المتزوجة بإذن الزوج يجوز أما الخلية إن وضعته لتغطية ما في الوجه فهو تغرير لا يجوز.

الحمد لله رب العالمين

مقالات ذات صله