قصة رجل مكروب دعا فاستجيب له

قصة رجل مكروب دعا فاستجيب له

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

رَوَى الْحَافِظُ أَحْمَدُ بنُ حَجَرٍ الْعَسْقَلاَنِيُّ فِي كِتَابِهِ “الإِصَابَةُ فِي تَمْيِيزِ الصَّحَابَةِ” مَا نَصُّهُ: عَنِ الْحَسَنِ عَنْ أَنَسِ بنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: كَانَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُكنَى أَبَا الْمُعَلَّقِ كَانَ تَاجِرًا يَتْجَرُ بِمَالٍ لَهُ وَلِغَيْرِهِ وَكَانَ لَهُ نُسُكٌ وَوَرَعٌ وَكَانَ تَقِيًّا وَرِعًا.

خَرَجَ مَرَّةً فَلَقِيَهُ لِصٌّ مُتَقَنِّعٌ فِي السِّلاَحِ فَقَالَ لَهُ: “ضَعْ مَتَاعَكَ فَإِنِّي قَاتِلُكَ”.

قَالَ: “مَا تُرِيدُ إِلاَّ دَمِي؟ خُذِ الْمَالَ”.

قَالَ: “لَسْتُ أُرِيدُ إِلاَّ دَمَكَ”.

قَالَ: “فَذَرْنِي أُصَلِّي”.

قَالَ: “صَلِّ مَا بَدَا لَكَ”.

فَتَوَضَّأَ ثُمَّ صَلَّى فَكَانَ مِنْ دُعَائِهِ: “يَا وَدُودُ يَا ذَا الْعَرْشِ الْمَجِيدِ يَا فَعَّالُ لِمَا يُرِيدُ، أَسْأَلُكَ بِعِزِّكَ الَّذِي لاَ يُرَامُ وَمُلْكِكَ الَّذِي لاَ يُضَامُ أَنْ تَكْفِيَنِي شَرَّ هَذَا اللِّصِّ، يَا مُغِيثُ أَغِثْنِي، يَا مُغِيثُ أَغِثْنِي، يَا مُغِيثُ أَغِثْنِي” قَالَهَا ثَلاَثًا فَإِذَا هُوَ بِفَارِسٍ قَدْ أَقْبَلَ نَحْوَهُ بِيَدِهِ حَرْبَةٌ يَضَعُهَا بَيْنَ أُذُنَيْ فَرَسِهِ فَلَمَّا رَأَى اللِّصَّ أَقْبَلَ نَحْوَهُ وَطَعَنَهُ وَقَتَلَهُ ثُمَّ أَقْبَلَ إِلَى التَّاجِرِ الصَّالِحِ وَقَالَ “قُمْ”.

فَقَالَ “مَنْ أَنْتَ؟ بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي، فَقَدْ أَغَاثَنِي اللهُ بِكَ”.

قَالَ: “إِنِّي مَلَكٌ مِنْ أَهْلِ السَّمَاءِ الرَّابِعَةِ، لَمَّا دَعَوْتَ بِدُعَائِكَ الأَوَّلِ سُمِعَتْ لِأَبْوَابِ السَّمَاءِ قَعْقَعَةٌ ثُمَّ دَعَوْتَ بِدُعَائِكَ الثَّانِي فَسُمِعَتْ لأَِهْلِ السَّمَاءِ ضَجَّةٌ ثُمَّ دَعَوْتَ بِدُعَائِكَ الثَّالِثِ فَقِيلَ لِي “دُعَاءُ مَكْرُوبٍ” فَسَأَلْتُ اللهَ أَنْ يُوَلِّيَنِي قَتْلَهُ فَأَذِنَ لِي”.

وَيُحْمَلُ اسْتِئْذَانُ الْمَلَكِ رَبَّهُ بِقَتْلِ هَذَا اللِّصِّ قَاطِعِ الطَّرِيقِ عَلَى أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ.

مقالات ذات صله

  1. Sunni

    دعاء الخضر عليه السلام
    * بسمِ اللهِ ما شآءَ الله لا يَسُوْقُ الخَيْرَ إِلا الله.
    * بسمِ اللهِ ما شآءَ الله لا يَصْرِفُ السُّوءَ إِلا الله.
    * بسمِ اللهِ ما شآءَ الله مَا كانَ مِن نِّعْمَةٍ فَمِنَ الله.
    * بسمِ اللهِ ما شآءَ الله ولا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بالله.
    [يقال ثلاث مرات].
    فائدة: دعاء الخضر عليه السلام ينفع بإذن الله لتيسير الرزق وللحفظ من المكروه، قال ابن عباس رضي الله عنه: “من قالهنَّ حين يُصبح وحين يمسي ثلاث مرات ءامنه الله من الغرق والحرق والسرق ومن الشياطين والحية والعقرب”.

  2. Sunni

    يروى أن ملكًا من الملوك وضع عند أحد رجاله الأمناء جوهرة نفيسة، فجعلها هذا الرجل الأمين في موضع في بيته، فعثر عليها طفل صغير له فضربها بحجر فانكسرت أربعة أجزاء، ولما علم الرجل بالأمر دخل عليه من الغمّ والخوف من المَلِك ما لا يطيق، ورءاه أحد أصدقائه فقال له: أراك محزونًا؟ فذكر له قصته وما أصابه فعلّمه أن يقول هذه الأبيات الأربعة وأن يكرّرها:
    وكم لله من لُطفٍ خفيّ ….. يدقّ خفاه عن فهم الذكيِّ
    وكم يُسرٍ أتى من بعد عُسرٍ ….. وفرّج كربة القلب الشجيِّ
    وكم أمرٌ تُساء به صباحًا ….. وتأتيك المسرّة بالعشيِّ
    إذا ضاقت بك الأحوال يومًا ….. فثِق بالواحد الفردِ العليِّ

    فقالها هذا الرجل وصار يعيدها، وبينما هو كذلك إذا بخادم الملك قد جاء وقال له: إنّ الملك حدث له وجع في مكان في جسده وقال له الأطباء: تكسر جوهرة أربعة أجزاء وتُطرح في ماء وتشربه، والملك يقول لك: انظر لنا صانعًا ماهرًا يكسر لنا الجوهرة التي عندك أربعة أجزاء لا تزيد ولا تنقص، فسُرّ الرجل الأمين وقال: السمع والطاعة، وانفرج عنه الكرب والغمّ وذهب عنه الخوف والهمّ، وحمد الله وشكره، ثم حمل هذه الأجزاء الأربعة إلى الملك الذي أحسن إليه بعد أن تعافى ممّا أصابه، فعاد هذا الرجل مسرورًا ءامنًا ممّا كان يخافه.

التعليقات مغلقه