الإيمان بالله

الرّد على من أنكر رؤية الله تعالى في الآخرة

قالَ الحافظُ ابنُ حَجَرٍ العَسْقَلانِيُّ فِي فَتْحِ البَارِي : قَولُهُ (تَرَوْنَهُ كَذَلِكَ) المرادُ تَشْبِيهُ الرُّؤيةِ بِالرُّؤْيَةِ فِي الوُضُوحِ وَزَوَالِ الشَّكِ ورَفْعِ الْمَشَقَّةِ والاختِلافِ وقالَ البيهقيُّ سَمِعْتُ الشيخَ أبَا الطَّيِّبِ الصُعْلُوكيَّ يَقُولُ ’’لا تَضامُّونَ’’ بِتَشديدِ الميمِ يُريدُ لا تَجْتَمِعُونَ لِرُؤْيَتِهِ فِي جِهَةٍ ولا يَنْضَمُّ بَعْضُكُمْ إلَى بَعْضٍ فَإِنَّهُ (أَيِ اللهَ) لا يُرَى في جِهَة" اهـ

العقيدة الإسلامية

ءاه ليس اسما من أسماء الله

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الموجود أزلا وأبدا بلا جهة ولا مكان المنزه عن الحدود أي -الحجم- والجسم والشكل مهما تصورت ببالك فالله بخلاف ذلك والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه الأتقياء إن الله وصف نفسه بأن له الأسماء الدالة على الكمال فقال عزَّ وجلَّ : {وَللهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ} [سورة الأعراف/180]، وقال تعالى: {أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى} [سو...

الفقه الإسلامي

خطبة جمعة: زيارةُ قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلَّم

إخوةَ الإيمانِ إن زيارة الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم من أعظم القُرَبِ إلى الله تعالى، فاعلموا رحمَكم الله ووفقكم أن زيارة قبر النبي صلى الله عليه و سلم مشروعة ومطلوبة بالكتاب و السنة و الإجماع و القياس، أما الكتاب فقوله تعالى: ﴿ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ﴾ سورة النساء، ءاية 64 فهذه الآية دلت على حث الأمة على المجىء إليه ص...

خطب جمعة مكتوبة

خطبة الجمعة عن أَهْوال يَوْمِ القِيامَة

عِبادَ اللهِ فَإِنِّي أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى الله، اتَّقُوا اللهَ وَٱسْتَقِيمُوا عَلى هُداهُ فَقَدْ قالَ رَبُّنا تَبارَكَ وتَعالى ﴿وَٱتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ (٢٨١)﴾ إِنَّ ذَلِكَ اليَوْمَ هُوَ يَوْمُ القِيامَةِ الَّذِي تُوَفَّى فِيهِ كُلُّ نَفْسٍ ما كَسَبَتْ في الدُّنْيا، ذَلِكَ اليَوْمُ الَّذِي جاءَ فِيهِ أَنَّ مِقْدارَهُ خَمْسُونَ أَلْفَ سَنَةٍ وٱعْلَمُوا أَنَّ...