حزب السيف القاطع للإمام أحمد الرفاعي

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

قال الإمام أحمد الرفاعي رضي الله عنه « غايةُ المعرفةِ باللهِ الإيقانُ بوجوده تعالى بلا كيفٍ ولا مكانٍ » اهـ. أي أنَّ أقصى ما يصل إليه العبد من المعرفة بالله الاعتقادُ الجازِمُ الذي لا شك فيه بوجود الله تعالى بلا كيف ولا مكان، فقوله: بلا كيف، صريح في نفي الجسم والحيز والشكل والحركة والسكون والاتصال والانفصال والقعود عنه تعالى، فالكيفُ يشمل كلَّ ما كان من صفات المخلوقين فمَنْ أيقن بأن الله موجود بلا كيف ولا مكان فقد وصل إلى غاية ما يبلغ الإنسان من معرفة الله تبارك وتعالى.

حزب السيف القاطع للإمام أحمد الرفاعي (512 - 578 هـ)  رضي الله عنه ويُسمى السّر المصون والدرّ المكنون

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ  الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ  الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ  مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ  إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ  اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ  صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ) [سورة الفاتحة 1 - 7]

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ۖ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ) [سورة اﻷنعام 1]

(فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ) [سورة الصافات 98]

(فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ) [سورة اﻷنبياء 88]

(كَذَٰلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ ۚ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ) [سورة يوسف 24]

(فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا) [سورة غافر 45]

(مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ) [سورة غافر 56]

(فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انْفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [سورة البقرة 256]

(وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا) [سورة الكهف 88]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (مرة واحدة)

(وَقَدِمْنَا إِلَىٰ مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا) [سورة الفرقان 23]

(وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ) [سورة المائدة 29]

(ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا ۚ كَذَٰلِكَ حَقًّا عَلَيْنَا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ) [سورة يونس 103]

(لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ) [سورة الرعد 11]

(وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) [سورة الحجر 9]

(إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ) [سورة القصص 79]

(وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ) [سورة ص 40]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (2)

(فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ) [سورة الفجر 13]

(وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ) [سورة البقرة 166]

(جُنْدٌ مَا هُنَالِكَ مَهْزُومٌ مِنَ الْأَحْزَابِ) [سورة ص 11]

(وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ) [سورة اﻷنعام 122]

(فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ) [سورة يوسف 31]

(قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا) [سورة يوسف 91]

(إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [سورة البقرة 247]

(شَاكِرًا لِأَنْعُمِهِ ۚ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [سورة النحل 121]

(وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ) [سورة البقرة 251]

(وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا) [سورة مريم 57]

(وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيًّا) [سورة مريم 52]

(وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا) [سورة مريم 55]

(وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا) [سورة مريم 15]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (3)

(وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ ۚ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ  وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ ۚ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) [سورة اﻷنفال 62 - 63]

(هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ) [سورة المنافقون 4]

(كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ) [سورة المائدة 64]

(وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ) [سورة البقرة 61]

(سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) [سورة اﻷعراف 152]

(وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ) [سورة الرعد 11]

(خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ) [سورة القلم 43]

(لَوْ أَنْزَلْنَا هَٰذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ) [سورة الحشر 21]

(فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) [سورة يوسف 69]

(وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ) [سورة النحل 127]

(فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ) [سورة الزخرف 41]

(إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ) [سورة الحجر 95]

(فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ) [سورة الواقعة 91]

(أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ ۖ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ) [سورة القصص 31]

(لَا تَخَفْ ۖ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) [سورة القصص 25]

(لَا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَىٰ) [سورة طه 77]

(لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ) [سورة النمل 10]

(لَا تَخَفْ) [سورة النمل 10]

(وَلَا تَحْزَنْ) [سورة النمل 70]

(لَا تَخَافَا ۖ إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَىٰ) [سورة طه 46]

(لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَىٰ) [سورة طه 68]

(فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) [سورة فصلت 34]

(إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا) [سورة النور 40]

(وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً) [سورة الجاثية 23]

(لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ) [سورة المائدة 95]

(وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ) [سورة فاطر 43]

(وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَٰنِ) [سورة طه 108]

(فَلَنْ يَضُرُّوكَ شَيْئًا) [سورة المائدة 42]

(إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا) [سورة المزمل 5]

(فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ) [سورة القلم 48]

(فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا) [سورة المعارج 5]

(وَلَوْ لَا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا) [سورة اﻹسراء 74]

(فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ) [سورة السجدة 30]

(وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ) [سورة اﻷنفال 61]

(وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا) [سورة النساء 81]

(أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ) [سورة الزمر 36]

(وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا) [سورة النساء 122]

(وَيَنْصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا) [سورة الفتح 3]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (4)

(مَلْعُونِينَ ۖ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلًا) [سورة اﻷحزاب 61]

(وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا) [سورة النساء 84]

(وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ) [سورة الحشر 17]

(إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ) [سورة يوسف 54]

(وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ) [سورة الشرح 4]

(وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي) [سورة طه 39]

(إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي) [سورة اﻷعراف 144]

(إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا) [سورة البقرة 124]

(إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا) [سورة الفتح 1]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (5)

(خَتَمَ اللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ وَعَلَىٰ سَمْعِهِمْ ۖ وَعَلَىٰ أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ) [سورة البقرة 7]

(مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَا يُبْصِرُونَ) [سورة البقرة 17]

(ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَا يُبْصِرُونَ  صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَ) [سورة البقرة 17 - 18]

(كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ) [سورة المجادلة 5]

(فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ) [سورة يس 9]

(إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إِلَى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ) [سورة يس 8]

(وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ) [سورة الحجر 87]

(أُولَٰئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) [سورة النحل 108]

(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا ۚ إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ) [سورة السجدة 22]

(إِنَّا جَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا) [سورة الكهف 57]

(وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَىٰ أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا) [سورة اﻹسراء 46]

(وَإِنْ تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَىٰ فَلَنْ يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا) [سورة الكهف 57]

(أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً) [سورة الجاثية 23]

(عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ ۖ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ) [سورة الفتح 6]

(فَأَصْبَحُوا لَا يُرَىٰ إِلَّا مَسَاكِنُهُمْ) [سورة اﻷحقاف 25]

(دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ) [سورة محمد 10]

(ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ) [سورة المائدة 71]

(وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا) [سورة النساء 88]

(وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ) [سورة الحشر 17]

(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا  وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ۚ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) [سورة الطلاق 2 - 3]

(فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ) [سورة النحل 98]

(وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا) [سورة اﻹسراء 80]

(قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [سورة اﻷنعام 161]

(إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ) [سورة الشعراء 62]

(عَسَىٰ رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ) [سورة القصص 22]

(إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ ۖ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ) [سورة اﻷعراف 196]

(رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ) [سورة يوسف 101]

(أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ) [سورة اﻷنعام 122]

(وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ) [سورة البقرة 248]

(قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [سورة البقرة 250]

(الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ   فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ) [سورة آل عمران 173 - 174]

(قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) [سورة اﻷنعام 14]

(إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا) [سورة مريم 47]

(وَجَعَلَنِي نَبِيًّا  وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ) [سورة مريم 30 - 31]

(وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) [سورة هود 88]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (6)

(صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ) [سورة البقرة 171]

(صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ) [سورة اﻷنعام 39]

(يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ مِنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ) [سورة البقرة 19]

(وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ) [سورة سبأ 51]

(وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ) [سورة المائدة 29]

(إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا) [سورة المائدة 55]

(وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ) [سورة النحل 53]

(وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ ۖ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً) [سورة اﻷنعام 61]

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً) [سورة التوبة 123]

(وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ) [سورة البقرة 193]

(وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ  بِنَصْرِ اللَّهِ ۚ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ) [سورة الروم 4 - 5]

(يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ) [سورة إبراهيم 27]

(فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ) [سورة الحديد 13]

(وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ  بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ) [سورة البروج 20 - 21]

(وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَلِيًّا وَكَفَىٰ بِاللَّهِ نَصِيرًا) [سورة النساء 45]

(فَلَا تَخْشَوْهُمْ) [سورة البقرة 150]

(قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ  أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ) [سورة النازعات 8 - 9]

(تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ) [سورة الرعد 31]

(وَمَا يَنْظُرُ هَٰؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً) [سورة ص 15]

(كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ) [سورة المنافقون 4]

(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً) [سورة فصلت 15]

(فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ) [سورة غافر 44]

(وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا  لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ) [سورة آل عمران 120]

(ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا) [سورة اﻹسراء 6]

(وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ) [سورة اﻷنفال 26]

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَنْ يَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ) [سورة المائدة 11]

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ ۚ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ) [سورة فاطر 3]

(عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ) [سورة اﻷعراف 129]

(عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا) [سورة النساء 84]

(وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) [سورة آل عمران 54]

(وَمَكْرُ أُولَٰئِكَ هُوَ يَبُورُ) [سورة فاطر 10]

(فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ) [سورة الحج 46]

(سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ) [سورة القمر 45]

(فَأَخَذْنَاهُمْ أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ) [سورة القمر 42]

(مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَٰكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ) [سورة المائدة 6]

(ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ) [سورة البقرة 178]

(الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا) [سورة اﻷنفال 66]

(يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ) [سورة البقرة 185]

(قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ) [سورة البقرة 120]

(يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ) [سورة الحديد 28]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (7)

(وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ) [سورة الروم 29]

(وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ) [سورة المائدة 29]

(عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ) [سورة الفتح 6]

(دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ) [سورة محمد 10]

(أُولَٰئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ) [سورة المجادلة 20]

(فَمَا اسْتَطَاعُوا مِنْ قِيَامٍ وَمَا كَانُوا مُنْتَصِرِينَ) [سورة الذاريات 45]

(إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ) [سورة يونس 81]

(وَأَنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ) [سورة يوسف 52]

(فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ) [سورة الصف 14]

(إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا) [سورة الحج 38]

(يَسْعَىٰ نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ) [سورة الحديد 12]

(اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ) [سورة الشورى 6]

(طُوبَىٰ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ) [سورة الرعد 29]

(وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ) [سورة النمل 89]

(أُولَٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ) [سورة اﻷنعام 82]

(أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ) [سورة اﻷنعام 90]

(فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ) [سورة السجدة 17]

(إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ  وَإِنَّهُمْ عِنْدَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ) [سورة ص 46 - 47]

(وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا) [سورة مريم 50]

(وَلَقَدِ اخْتَرْنَاهُمْ عَلَىٰ عِلْمٍ عَلَى الْعَالَمِينَ) [سورة الدخان 32]

(وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [سورة اﻷنعام 87]

(وَآوَيْنَاهُمَا إِلَىٰ رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ) [سورة المؤمنون 50]

(وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ) [سورة الصافات 173]

(فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ) [سورة آل عمران 174]

(إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا) [سورة الواقعة 26]

(وَيَنْقَلِبُ إِلَىٰ أَهْلِهِ مَسْرُورًا) [سورة الانشقاق 9]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (8)

(وَمَا يَنْظُرُ هَٰؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَا لَهَا مِنْ فَوَاقٍ) [سورة ص 15]

(وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ) [سورة سبأ 19]

(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ) [سورة فصلت 53]

(فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [سورة الزخرف 43]

(فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ ۚ لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ) [سورة يونس 94]

(فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ  وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ) [سورة الواقعة 75 - 76]

(وَإِنَّهُ لَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) [سورة النمل 77]

(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ) [سورة آل عمران 7]

(تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ) [سورة الجاثية 6]

(لَٰكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ ۖ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا) [سورة النساء 166]

(وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا) [سورة النساء 81]

(وَكَفَىٰ بِاللَّهِ نَصِيرًا) [سورة النساء 45]

(وَكَانَ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتًا) [سورة النساء 85]

(قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا) [سورة الكهف 109]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (9)

(فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِرًا وَأَقَلُّ عَدَدًا) [سورة الجن 24]

(فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا) [سورة مريم 75]

(وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِدًا) [سورة الكهف 59]

(وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا) [سورة الكهف 20]

(وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ) [سورة طه 69]

(تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىٰ) [سورة الحشر 14]

(إِنَّ هَٰؤُلَاءِ مُتَبَّرٌ مَا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) [سورة اﻷعراف 139]

(أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ ۚ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ ۖ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا) [سورة الفرقان 44]

(أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) [سورة اﻷعراف 179]

(كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ) [سورة الروم 59]

أعداؤنا لن يصلوا إلينا بالنفس ولا بالواسطة، لا قدرة لهم على إيصال السوء إلينا بحال من الأحوال (10)

(وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنْطِقُونَ) [سورة النمل 85]

(وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا) [سورة النساء 88]

(هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ) [سورة اﻷنفال 62]

(قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ) [سورة اﻷنبياء 69]، (وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ) [سورة اﻷنبياء 70] ثلاث مرات

(إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [سورة هود 56]

(وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ  بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ  فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ) [سورة البروج 20 - 22]

وصلى الله على سيدنا محمد النبيّ الأميّ وعلى آله وصحبه أجمعين، وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين ، والحمد لله رب العالمين

قال الإمام القطب الغوث السيد أحمد عز الدين الصياد رضي الله عنه وعنا به في كتاب المعارف المحمدية: نقل الفقيه المقدم الورع البركة الشيخ أحمد الغزالي عن شيخه الشيخ العارف بالله عبد الملك ابن حماد الموصلي أحد أجلاء خلفاء سيدنا السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه: أن شيخه سيدنا المشار إليه والمعول عليه أجاز أصحابه بقراءة حزبه الجليل المعروف بين السادة الرفاعية ب« السيف القاطع ». وأخبرهم أنه أُذِن بقراءته في عالم المعنى من جده رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قال السيد الصياد: واتفقت كلمة هذه الطائفة على أن من داوم على قراءته لا يخذل ولا يُغلب ولا يهان ولا يفضح ولا يخزى بحول الله وقوته ويدوم له الفتح والخير والبركة والإقبال وصلاح الحال ويكون بعين الله وظل رسول الله صلى الله عليه وسلم وتلحظه بركة الروح الطاهرة الرفاعية.

وقال السيد أبو الفتح السُهروردي في كتابه الأحزاب فيما نقله عن الإمام السيد أحمد الرفاعي قدس سره: تلقيت هذا الحزب حرفاً حرفاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وسميته : « السيف القاطع » وأسمعته في عرفات للخضر عليه السلام وقال: هو السر المصون والدر المكنون.

وقال شيخ الإسلام السيد محمد العَلمي رضي الله عنه في سفينته: عهِدتُ أشياخنا من الأحمدية يتصرفون بالسيف القاطع كما يحبون لأنه سلاح إلٓهي لا نظير له.

وقال: هو حزب يقرأ على النية لكل مطلوب ولأجل كل حاجة ولا ريب بحصول القبول لقارئه بإذن الله تعالى.

وقال الشيخ حسين الزيات رحمه الله: أسرار خواص كلام الله تعالى وأسمائه الحسنى لا تنكر وناهيك منها بحزب السر المصون الذي تداوله السادة الأحمدية فإنه مجرب لحل كل عقدة ودفع كل مهمة.

فصل في شروط الحزب وقرأته:

نقل الوارث المحمدي الناشر لتراث السادة الرفاعية السيد الشيخ شرف الدين حسن بن السيد عبدالحكيم الصيادي الرفاعي حفظ الله في كتابه « الفجر الطالع في ذكر حزب السيف القاطع»:

- أن يكون القارئ طاهر الثوب والبدن والمكان
-طاهر السر حسن النية
-معتقداً قوى العزيمة
-وعليه أن يصلي لله ركعتين نفلاً في مكان خالٍ
-ثم يجلس مستقبلاً القبلة
-ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم مئة مرة
-ويستغفر الله تعالى إحدى عشرة مرة
-ويذكر الله بقول: لا إله إلا الله مئة مرة
-ثم يقرأ الفاتحة لروح النبي صلى الله عليه وسلم وإخوانه النبين والمرسلين
-ثم فاتحة أخرى للآل والأصحاب والأولياء الكرام ورجال الوقت
-ثم فاتحة أخرى لروح ولي الله القطب السيد أحمد  الرفاعي الكبير رضي الله عنه وآبائه وأجداده ومشايخه والمسلمين
-ثم يقول: بسم الله الرحمن الرحيم « توكلت على الحي الذي لا يموت وسبح بحمده وكفىٰ به بذنوب عباده خبيراً » إحدى عشرة مرة ويبتدأ بقرأة الحزب.

فإذا أتمه:
-استغفر ثلاثاً
-وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثاً
وقرأ الفاتحة على النمط الأول

أحمد الرفاعي صوفية أهل التصوف أولياء صالحين طريقة رفاعية قطب غوث أبدال ثقافة إسلامية ولي صالح عارف بالله عالم رباني ترجمة أحمد رفاعي حزب سيف قاطع سيف قاطع رفاعي كتاب سيف قاطع