يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ، الصَّابِرُ فِيهِمْ عَلَى دِينِهِ كَالقَابِضِ عَلَى الجَمْرِ

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

روى الترمذي عَن أَنَسِ بنِ مَالِكٍ أنّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قالَ: "يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ، الصَّابِرُ فِيهِمْ عَلَى دِينِهِ كَالقَابِضِ عَلَى الجَمْرِ".

قال ابن الجوزي المتوفى سنة (597هـ) في كتاب "تَلبيس إبليس" ما نصه : "إذا رَأَتِ الملائكةُ مُؤمِنًا قد ماتَ علَى الإيمانِ تَعَجَّبَت مِن سَلامَتِه" أي لِسَلامَتِه مِن الكُفر.

وكان الشيخ بدر الدين الحسني المتوفى سنة (1267 هـ) المُحَدّث السابق للدِّيار الشامية يقول : "إنّ الملائكةَ لتَتَعَجَّبُ مِمّن يموتُ علَى الإيمان في هذا الزَمان".

 وابن الجوزي سَبَق الشيخَ بدرَ الدين الحسنيَ بهذا القول بأكثر من نحو 700 سنة.

أنظر: كَيْفَ يُحَافِظُ المُسْلِمُ عَلَى إيمَانِهِ: إجْتِناب الوُقوع في الرّدّةِ والكُفْرِ

https://www.islam.ms/?p=244&l=ar
إيمان ارتد تكفير تكفير في الإسلام ثقافة إسلامية حفظ اللسان دروس دينية إسلامية ردة كافر كفر مرتد